مسؤول ينفي استخدام ما تبقى من احتياطي الصرف لدعوة المواطنين إلى الانتخاب

نفى مسؤول كبير، أن تكون السلطة تقوم باستخدام ما تبقى من احتياطي الصرف لرشوة المواطنين من أجل التوجّه إلى صناديق الاقتراع، واعتبر أن الأبواق التي تتداول هذا النوع من المعلومات مُغرّر بها، والسبب أن احتياطي الصرف قد انتهى أصلا قبل سنة !.

ودعا المسؤول المواطنين إلى التحرّي من المعلومات المُتداولة والمغلوطة من هذا النوع بدافع خلق البلبلة في أوساط الشعب و ترهيبه بأن مصير البلد غامض اقتصاديا، معتبرا أن الصدمة مرّت والحمد لله دون أن يشعُر بها المواطن لأن السلطة تعمّدت عدم إعلان ذلك خوفا على صحّة مواطنيها الكرماء، مؤكّدا في نفس الوقت : ” رغم أن الأموال الاحتياطية انتهت .. إلّا أنّنا حتما سنجد الحل بعد تفويت الفرصة على أعداء الداخل والخارج بنجاح الانتخابات، نحن أهلٌ لها ونستطيع مثلا طبع ملايير من اليورو واستخدامها في السوق العالمي دون أن يشعُر بنا أحد .. لأنّنا دائما نعمل في صمت “.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*