تبون يؤكّد أنّه سيخاطر بحمل المشعل كي يسلمه للشباب لضمان عدم احتراق أي مواطن !

أكّد المرشّح للرئاسيات ” عبد المجيد تبون ” في حوار مع الصحافة، أنّه سيغامر مرّة أخرى ويخاطر بحياته من أجل الإمساك بالمشعل الجزائري الذي اتضّح – حسبه – أنّه مقلوب !، وذلك من أجل تسليمه إلى الشباب الذين صاروا شيوخا وهم ينتظرون هذا المشعل.

وأوضح تبون أن لديه خبرة واسعة في التعامل مع المشعل بحُكم أنّه كان يمسك ” الشمعدان ” لبوتفليقة !، وقال مُتحدّثا حول المخاطر الناجمة عن عدم إمساك المشعل بالطريقة الصحيحة : ” لقد أمسكت المشعل لأوّل مرة عندما كُنت رئيسا للوزراء، لكنّ عدم الخبرة جعلني أحترق من يداي فسافرت إلى فرنسا للعلاج .. وفور عودتي وجدتهم قد أقالوني !، أما اليوم وبفضل الخبرة سأقوم بمسكه بطريقة صحيحة لتسليمه إلى الشباب … شرط البدء بعملية التسليم حسب الأولوية، حيث سأقوم بتسليمه إلى شباب جيلي الذين انتظروا طويلا هذه الفرصة .. وسأضمن سنة 2050 تسليمه إلى شباب هذا الجيل … جيل الحراك المبارك “.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*