أويحيى كان يفكّر بالمشاركة في الحِراك يوم 08 مارس لكن العادة الشهرية أخّرت خروجه من جلباب النظام

شوهد الوزير الأول للحكومة السابقة ” أحمد أويحيى ” في  إحدى المسيرات الرافضة للعهدة الخامسة بالعاصمة الجزائرية وهو يرتدي ” الحايك ” ويُطالب برحيل النظام الذي كان جزءا منه طيلة عشرين سنة، حيث ظهرت صوره وهو يرتدي ” العجار ” وسط المسيرة مُختلطا بالإناث اللواتي خرجن رافضات للعهدة الخامسة ومُطالبات بتغيير النظام القائم.

وقد كان أويحيى حسب الناطق الرسمي باسم الأرندي ينوي الخروج في جمعة 08 مارس الخاصة بعيد المرأة، إلّا أنّه اختار في الجمعة الأولى أن يحتفل مع النساء المُواليات للنظام في عيدهنّ الرسمي داخل القاعات المغلقة، وفي ذات الليلة أي 08 مارس أصيب بالعادة الشهرية، وهو ما جعله يعود مُجدّدا إلى الحِراك بعد استخدامه لعلبتي ” أولويز ” كاملتين، وهي القضية التي تجنّب الناطق بإسم الأرندي الخوض فيها كثيرا لأنّها من خصوصيات الأنثى.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*